شبكة بحوث وتقارير
اليوم: الاثنين 15 اغسطس 2022 , الساعة: 10:49 ص


اخر المشاهدات
اخر مشاريعنا
عالم كيف




محرك البحث


عزيزي زائر شبكة بحوث وتقارير ومعلومات.. تم إعداد وإختيار هذا الموضوع محمد بن هندي محمد بن هندي بن حميد فإن كان لديك ملاحظة او توجيه يمكنك مراسلتنا من خلال الخيارات الموجودة بالموضوع.. وكذلك يمكنك زيارة القسم , وهنا نبذه عنها وتصفح المواضيع المتنوعه... آخر تحديث للمعلومات بتاريخ اليوم 15/08/2022

محمد بن هندي محمد بن هندي بن حميد

آخر تحديث منذ 2 ساعة و 16 دقيقة
468 مشاهدة

محمد بن هندي بن حميد



بن حميد] احد اهم شيوخ عتيبه في وقته, وأدهى الدهاة في زمانه , وهو الامير الثامن من أسرة الحمده - ال حميد - تولى امارة قومه بعد مقتل ابن عمه عقاب بن شبنان ابن حميد ويعد من الأمراء المحبوبين سواء عند قومه او عند القبائل الاخرى , عرف برجاحة العقل , وهيبة المنظر , كانت له مكانه خاصه عند الحكام في زمانه وصفه كثير من المؤرخين والباحثين بالدهاء والحكمه والشجاعة قال عنه الزركلي في كتابه شبه الجزيرة في عهد الملك عبدالعزيز الجزء 2 صفحه 468( كان من برقا أشجع فرسان العرب ايام ظهور الملك عبدالعزيز محمد ابن هندي ابن حميد , انفرد



وقال أيضا عنه الزركلي في كتابه مارايت وما سمعت صفحه 138(من أشهر فرسان العرب ودهاتهم في العصر الاخير محمد بن هندي بن حميد المقاطي (بالكاف المعقوده كاسائر الثافات). من قبيلة المقطه ( وهي قبيله واسعة الديار , وتمتد منازلها من شمال تهامه إلى قرب نجد ) وهو من سكان الغطغط بين نجد والحجاز ,كان من فرسان عتيبه في تللك الأنحاء , مات سنة 1333هـ , وهى به بعيره فقتله لم بنفرد بالشجاعه بل عرف أيضا باصابة الرأي ورجاحة الحلم وهيبة المنظر, اخبرني رجل ادركه وعرفه قال زار ابن حميد والدي يوما فجعلت أطيل النظر إلى جراح رأيتها في عنقه وصدره , فاستدناني منه فدنوت, فكشف قميصه فنظرت فأذا جراح هائله عددتها سته وثلاثون ملها قد أندملت , وكان مع الشريف (الملك) حسين في رحلته إلى نجد أثر توليه أمارة مكله , فأنعم عليه بندقيتين, فجعلهما إلى اصحابه ينظر اليهم , ويعجب منهما أذا لم يكن سلاحه غير السيف والرمح , فأخذ أصحابه يعلمونه كيف يطلق البندق (الرصاص) وتناولهما بين يديه يطيل التأمل فيهما ساعة , وثم ألقاهما قائلا لاحاجة لي بهذا . وله في ذم البندقيات ويسمونها (المواريت جمع مرتيته)





وقال أيضا عنه الزركلي في كتابه مارأيت وماسمعت خير الدين الزركلي صفحه 147 مانصه(أخبار ابن حميد ووقائعه كثيره تذكرنا بما كانوا يتحدثون به عن شجعان العرب في الجاهلية , وكانت بينه وبين قبائل قحطان في اطراف نجد عداوة متأصلة , حتى انهم نذروا مائة ناقه لمن يأتيهم به قتيلا أو جريحا أو اسيرا.)





صور من حياة ابن هندي


ومن اخبار محمد ابن حميد انه كان في ديار قحطان فشاهده أحد القحاطين إلى اخر الوقعه كما قال الزركلي مانصه صفحه 147(فخرج ابن حميد راكبا فلم يبتعد حتى اعترضه رجل من قحطان عرفه , فدنا منه راجلا وصاح مبتهجا ابن حميد يا أل قحطان , وضرب ابن حميد بشلفه أصابت يده اليسرى , فسلها ابن حميد باليمنى وضرب بها الرجل فقتله , وسلب شلفتيه , ومشى مسلحا لا يبالي حتى التقى بمن بقي من رجاله , فركب فرسا وأخذ سيفا وانتقى اثنى عشر فارسا في خيولهم قوة, وقسمهم ثلاثة أقسام اربعه منهم يغيرون من اليسار, واربعه منهم يغيرون من اليمين , وأمر هؤلاء الثمانية ان يتريثوا حتى يسمعو صوته في الجمع وأغار هو , وعلا في القحطانين صوت ابن حميد فلم يصبروا غير قليل وتفرقوا ناجين بأرواحهم , وقتل طائفه منهم , واستعاد امواله , وسلبهم أموالهم , واتجه حذرا حتى بلغ حدود عتيبه فأمن.)



وقاله عنه فهد المارك في كتابه من شيم الملك عبدالعزيز الجزء 5 صفحه 243 مانصه( لو سألت أي إنسان من سكان نجد الذين عاصروا الأحداث أو نقلوها عن الرواة الثقات الذين شاهدوا وسمعوا عن كثب شهرة وذيوع صيت فرسان نجد في اول قرننا الحالي , لو سألت اي واحد من هؤلاء لقال أن اوسع فرسان نجد شهرة في الشجاعه هو الفارس محمد بن هندي بن حميد , وهذا لا يعني انه لايوجد من يضارعه أو يفوقه في الشجاعه من فرسان عصره , ولكن الذي نعني انه قل أن يوجد من يضارعه في ذيوع صيته وشيوع ذكره , بما عرف من الشجاعة والفروسيه. ومن المعروف ان الشجاع المنيع الجانب , لايستطيع أحد ان يخفر ذمته أو ينتهك جواره , يضاف إلى ذالك ان الفارس محمد بن هندي لم يكن فارسا منيع الجانب فحسب , بل هو ايضا من اهم أمراظ قبيلة عتيبه , التي تعتبر من أكبر قبائل نجد , ورجالها من أصلب القبائل , وأشدها بأسا),





معارك ووقائع محمد ابن هندي عقاب نجد


حرب الرحا




وهذه وقعه بين محمد ابن رشيد وجيشه يواجه محمد ابن هندي وقومه وقال عن هذه الوقعه عندما غزى ابن رشيد محمد ابن هندي المصدرالمصدر تذكرة أولي النهى والعرفان بأيام الله الواحد الديان و ذكر حوادث الزمان الجزء الأول صفحة 297


(فقام محمد بن هندي من بعد العصر وسار معه اربعة من رجاله حتى اشرف على قومه فأمرهم بحفظها اما بن رشيد فلم يمهله فشد في طلبه تلك الليلة وجد في السير و امر جنوده بالسلب والنهب فشرعو في أخذ مامروا عليه ولما أشرفوا على رعاياه كان من بينها المغاتير والمجاهيم فشد جنود ابن رشيد على الأبل فخرج الحارسان من وسط الإبل و قاتلوهم ثم يرجعون وسط الإبل فهم في جهاد معهم فخرج صبي من من بين الرعيه ينادي باعلى صوته ويصيح تكفى يابن هندي تكفى يا محمد أخذت لعمانية و هي مشهورة بسلامة النسب فأقبل عليهم أبن هندي و هو يصيح بإذن فرسه فلم يشعر القوم إلا به كالأسد الوثوب الذي لا يطاق إذ صال و عجب القوم لتلك الفرس كيف اجتمعت كذلك فقتل منهم خمسة عشر فارسا فعند ذلك فر أبن رشيد و قومه بخيلهم وركابهم و لحق الطوير فضربه بالصارم ضربه سقط لها شطره فجمع القوم خيلهم تباري الامير خشية ان يسقط ليركب على الاخرى فتكون الخيل على استعداد هذا وهم يطيرون منهزمين


قال من حضر الواقعة أشهد بالله لرأيته يعني محمد بن رشيد منبطحا على ظهر جواده وهو يطير به و يقول اللهم أكفنا شره يكررها فلم يشعر الفوارس إلا به قد جاءهم من امامهم فتفرقوا شاردين فشد على الامير وبعدما ادركه من خلفه رفع السيف فوق أذانه يقول إحفظها لي يا بن رشيد فا نقلبوا بشر حال ورجع محمد بن هندي بما ناله من الخيل والإبل والسلاح


فلما كان بعد أيام بعث اليه ابن رشيد . يقول له هل أنت مسالم ام محارب ؟ فقال بل مسالم , ولكنك اضطررتني أن أكون محاربا, فأمره ان يعرض طلبه وما يريد , فقال اريد جميع ما أخذتموه تردونه , فر عليه)



حر ب عرجا عام 1313 هـ


قال عن هذه الوقعه سعد الجنديل الجزء 3 صفحه 925 مانصه(قد جرى في عرجة يوم من أشهر ايام القبائل في نجد . يعرف بأسم(مناخ عرجا) والقبائل بني علي بطن من بطون مسروح من حرب بقيادة عبدالله ومحسن الفرم , ومطير بقيادة نايف بن هذال بن بصيص ووطبان الدويش , وقحطان هؤلاء من جانب , وقبائل عتيبه بقيادة محمد ابن هندي ابن حميد من الجانب الأخر , وأخيرا اخذت عتيبه تتحول من دور المدافع إلى دور المهاجم , وتقدمت المعارك صوب عرجا, فانصرفت قبائل قحطان من منازلها لبطن العرض , وابتعدت عن ساحة القتال, ثم انصرفت قبائل مطير تاركة حرب وحدها في الميدان, في حين ان قبائل عتيبه قد تألبت وتهيأت لحرب طاحنة , وكان يوما مشهوداً أبلى فيه الحروب بلاء حسناً ونافحوا حتى الظهر وأخيراً انهزموا .




قال في هذه الوقعه فراج التويجر من قبيلة الروقه من عتيبه




حنـا عتابـه للحـرايـب مــا اشتحـنـا ......ونضيـر النافـر ويركـب لــه ولـيـف



برقـاء الـيـا مــن الحـرايـب ولعـنـا........ منزحـت عـن نجـد دقــلات iالحفـيـف



شيوخـهم مثل الجمال اللي تثنا........ شيالة الحمل الثقيل عن الضعيف



فـي نجـد خلينـا القبـائـل مــا تهـنـا........ وكـم واحـد مـن ضربنـا اقفـى معيـف



يـا ليـت نايـف شايـف دقـلـةجملـنـا......... حتـى يخلـي نجـد بالقـلـب iالنظـيـف



رديفكـم شلنـاه مــن عـرجـالاهلـنـا .........وكبـر عليكـم يــا مخلـيـت iiالـرديـف



العـام يـوم انـك طلبـتـه مــا تـونـا ..............واليـوم خليتـه بـعـد جـالـك حلـيـف



ياللـي تجـي هــذال رد العـلـم عـنـا............ لـو هـو وراء مكـه وبلـدان الشـريـف



لايحسبـنـه يــوم راح وصــد عـنــا............. انـا نقـرط فـي الاصـابـع نستضـيـف



وقال شقا الأركع الرويس في هذه الوقعه


للتقى هذال يسلم على شبيب...... وابن هندي شيخنا فيه الذرا



اجتمع حربي مع راعي طريب.....والمطيري بينهم رد البرا



ياذيابة نجد نادي كل ذيب.......بشريهم بالعشا في المجزرا



حرب الرشاويه عام 1327 هـ


قال محمد ابن بلهيد في كتابه صحيح الاخبار الجزء 1 صفحه 146 (عند هذا الماء _ ماء الرشاويه التحمت عتيبه وحرب , وأمد حربا مطير , وتقاتلو في ضفة وادي الرشا الشمالية ودارت بينهم معارك في سنة 1372 هـ بعد معركه شق بيت ابن هندي فيها وانتهت المعركة بقتل رئيسن من عتيبه أحداهما ولد جهجاه بن حميد , والثاني عالي الفجري , وكلاهما من المقطه , وقتل رئيسان من مطير أحدهما أبو عبيد الدويش , والثاني طلال بن هدبا , وتفرق القوم بعد ذالك)



رواية محمد بن عمر بن جهجاه انه ابن بلهيد اخطا لم يقتل في هذه الوقعه من اسرة الحمده أحد في كتاب الحمده امراء عتيبه صفحه 882









وأنشد عيد أبا العوير الحربي عندما اتى الدويش لنصرة مطير





ياواصل الكرزان مع روق عصيم ....... قلهم واد الرشا راعيه جاه



الحر الاشقر جا الجنحانه وشيم ........ فيصل ولد سلطان سعد اللي نخاه



ورد عليه شويمان أبا الجلادا العصيمي عندما قتلو شيوخ الدوشان في المعركة



واد الرشا ماهوب لحد من قديم ,,,, ياكود من ساق الجمل ثم احتماه



خلوه بعد القسى بني مضيم.....راحت شرايدهم بصبحا والحصاة



عنه الدويش منزحينه للقصيم ..... ما هوب حربي نفخ ذربه يباه



الحر الاشقر نتفة ريشه عصيم ,,,, ذبحة اشيوخه يوم ربي ماهداه



وقال جهجاه بن نادر الريفي الدعجاني في مقتل الدوشان



وادي الرشا جاله يبا تبريش ..... عي جنابه يقبل الحصنان



الطير ينقب عين ابن درويش....وان جاع نرمي له من الدوشان



وقال جزا بن مشعان أبا العلاء في مقتل شيوخ مطير عبيد الدويش



ياواصل عبــدالعزيز.... قله حــمانا دارنا



عبيد خلي في المداس..... داجن عليه مهارنا



وقال مزيد بن تايب الغزيلي أحد فرسان المقطه ويوضح طرد حرب ومطير من وادي الرشا



ياحرب ياللي من وراء القيران........... ياباغي نجد ترانا فيه



وادي الرشا حاميه أبو سلطان......محمد خشر في نجد مع راعيه



قدمت حمينا سربة الدوشان.....تنشد التسرير عما فيه



وقال أيضا ويقصد في أبو تركي المللك عبدالعزيز ال سعود



ياليت أبو تركي بعينه شاف.... ياواصله منا ترد العلوم



سقنا المزيني والجموع ارداف.....والخيل كدت مثل كدت روم



يوم الذويبي من دويشه عاف....غدوا عن الهضبه ثلاث قسوم








كان الفارس المغوار ناصر بن جفين بن عقيل أقسم ان يأخذ بيت الذويبي_ أحد شيوخ حرب _ بعد ان تمكن أحد أفراد قبيلة حرب من دخول ديار قبيلة عتيبه , حيث كان محمد ابن هندي مقيما في ضفة وادي الارطاوي , شمال بلدة عفيف , القريبة من الدوادمي , وشق بيت محمد بن هندي مقدار نصف متر كمال قال سعد بن جنديل , فقد استطاع ناصر بن عقيل ان يأخذ بيت الذويبي ويبنيه في ديار عتيبه.



ويقول شاعر حرب عيد أبا العوير في بيت الذويبي





وابيتنا اللي بين عرويل وجفين ******* يبنيه ناصر في خشوم ذهلاني



اسود كحيل(ن) كماصمت التين ******* بيت (الذويبي) وبتناه ادعجاني









حرب الحور عام 1371




يسمى مناخ الحور , وهي حرب وقعت بين عتيبه بقيادة محمد ابن هندي , وبين قبيلة مطير بقيادة الدويش , كانت أحداث هذه الحرب في ربيع عام 1371 هـ , قد تعهد فاجر السلات القسامي الروقي بقتل الفارس تراحيب بن شري من قبيلة مطير في هذا المناخ وشرب فنجاله وبهذه المناسبة يقول





عيب على اللي يشرب الفنجال.............. مايقطع الفرجة على راعيه





اما يخلي الدم له وشال........................ولا يجيب الشر مستازيه








'''وقال هذال الشيباني في مقتل تراحيب بن بصيص



ياذيب جيعان البطين...............دوك العشا ناد اخوياك



دونك تراحيب السمين............والقابلة نايف عشاك



وقال متعب ابن جبرين من شيوخ بني عبدالله في مقتل اخاه راثيه



يا أهل الرمك زيدو لهم بالبريرة --- نبي ندور فوقهنه تراحيب



يا ليتني والموت ما فيه خيرة --- حضرتهم والخيل غاد جناديب



حضرتهم من فوق حمرا ظهيرة --- والله لآعشي جايع النسر والذيب



ربعي مطير أن جا من الحرب ذيرة—لا لبسوا جرد السبايا جناديب



تصنيف شبه الجزيرة العربية


تصنيف نجديون














تعظيم



شاركنا رأيك

 
التعليقات

لم يعلق احد حتى الآن .. كن اول من يعلق بالضغط هنا

أقسام شبكة بحوث وتقارير ومعلومات عملت لخدمة الزائر ليسهل عليه تصفح الموقع بسلاسة وأخذ المعلومات تصفح هذا الموضوع محمد بن هندي محمد بن هندي بن حميد ويمكنك مراسلتنا في حال الملاحظات او التعديل او الإضافة او طلب حذف الموضوع ...آخر تعديل اليوم 15/08/2022





اعلانات خليجي


شبكة بي المعلوماتية


الأكثر قراءة




اهتمامات الزوار