اليوم: الاثنين 26 يوليو 2021 , الساعة: 5:09 ص


اعلانات
محرك البحث




خوجة أحمد يسوي عنه

آخر تحديث منذ 1 يوم و 12 ساعة 799 مشاهدة

اعلانات
عزيزي زائر الموقع تم إعداد وإختيار هذا الموضوع خوجة أحمد يسوي عنه فإن كان لديك ملاحظة او توجيه يمكنك مراسلتنا من خلال الخيارات الموجودة بالموضوع.. وكذلك يمكنك زيارة القسم وتصفح المواضيع المتنوعه... آخر تحديث للمعلومات بتاريخ اليوم 24/07/2021

عنه



حمل لقب أول أكبر متصوف تركى معروف فى التاريخ . اسمه الكامل أحمد بن إبراهيم بن إلياس اليسوى .خواجه أحمد يسوى المشهور بسيد تركستان الذى أسس الطريقه الصوفية المعروفه باليسويه مرشده هو هاجى يوسف الحمدانى عالم حنفي . هو شخصيه تأثرت تأثير عميق جداً بطرق التعاليم التى ظهرت أيضاً بالطريقه نقشبندية - أهل السنة والجماعة و بكتاشية - العلاهيون .



شخصيته



تعلم بمدارس قويه وبالإضافه الى التصوف قد كان على درايه تامه بالعلوم الدينيه أيضاً . والده هو سليل علي بن أبي طالب الشيخ إبراهيم وأما مرشده هو أحد علماء ال حنفية ال نقشبندية الشيخ خواجه أبو يعقوب يوسف الحمدانى . خواجه أحمد يسوى المحبوب والمشهور فى الأناضول بالرغم أنه لم يأتى الى الأناضول أبداً ، وفقا للراى مشترك قد أحدث تأثيراً كبيراً على التيارات الصوفيه الموجود فى الأناضول والمدارس الأناضوليه مثل جلال الدين الرومى ، حاج بكتاش ولي ، سيد محمد بن إبراهيم عطا. لم يقتصر على منطقه معينه كما فعل بعض العلماء الاخرين فقد حاول أن يشرح معتقدات وتعاليم الشعب الأصلى والبدو الرحل وأساليبهم وعاداتهم واللغه التى يستطيعو فهمها فيما بينهم .


حياته



أحمد يسوى الذى ولد فى مدينه سايرام^ Uluslararasؤ± Ahmed Yesevî S pozyumu Bülteni, Baؤںcؤ±lar Belediyesi 20-21 إ‍ubat قرب مدينه تركستان والذى أحتل مكاناً مهماً فى الحياه المدنيه والسياسيه والإجتماعيه والأقتصاديه فى عهد حكومه القراخانات التى أستمرت ب آسيا الوسطى ، ينتسب إلى أرسلان الأب فى ياسى . أستند أرسلان بابا دائماً على الاشاره الروحيه التى أعطاه إياه نبى الإسلام محمد المصطفى صلى الله عليه وسلم أتياً الى ياسى والتقاءه بأحمد يسوى وأستلامه امانات التى سلمها له نبى الاسلام محمد المصطفى وأهتم بتربيته وفقا لذلك .


عقب وفاه والده خواجه الشيخ إبراهيم ووالده الروحى أرسلان بابا،اتم تعليمه بكنف خواجه يوسف الحمدانى المزعوم بأنه شيخ الطرق قلندرية - الطريقة النقشبندية - ملامتية فى سمرقند و بخارى ^ Ahmet Yaإںar Ocak], Anadolu Sufiliؤںinde Ahmed-i Yesevi ve Yesevilik, Yesevilik Bilgisi, Ankara 1998, Ahmet Yesevi Vakfؤ± Yayؤ±nlarؤ±, s.328-330. والحقيقه أن فى عمل يسوى المسمى فكرنامه تقع بين المعلومات الوارده فيه الشخصيات المهمه المنسوبه الى الطرق قلندرية - ملامتية مثل قطب الدين حيدر ، أحمدى جامى نامق ، وشقيق بلحى^ Yesevi’nin Fakrnamesi, https //tr.wikipedia.org/wiki/K al_Eraslan K al Eraslan.TDED.S. XXII ؤ°stanbul 1997, s. 45-120 . حتى أن قطب الدين حيدر من المريدين الاكثر شهره لل قلندرية أعتباراً من القرن الثانى عشر وهو مؤسس الحيدريه^ [https //tr.wikipedia.org/wiki/Ahmet_Ya C5 9Far_Ocak Ocak, Ahmet Yaإںar, Anadolu Türk Sufiliؤںinde Ahmed-î Yesevi Geleneؤںinin Teإںekkülü Milletlerarasؤ± Ahmed Yesevi S pozyumu Bildirileri (26-27 Eylül 1991), Ankara 1992, Kültür Bakanlؤ±ؤںؤ± Yayؤ±nlarؤ±, s.79-80 .


ذكر بعض الأشخاص المنتسبين إليه يحملون لقب خواجه وهو أيضاً نفس أسمه وجميعهم من نسل الإمام محمد الباقر بن علي بن الحسين السجاد زين العابدين فى سايرام. لهذا السبب هوجا أحمد يسوى يشار إليه ب العبد خواجه أحمد .


انتقال الارشاد



عقب وفاه خواجه يوسف الحمدانى أنتقل الأرشاد أولاً إلى عبدالله البركى وبعد ذلك للشيخ حسن الأنضاكى . وبعد وفاه الأنضاكى فى عام 1160 بقى الإرشاد عند أحمد يسوى .

بعد ذلك بفتره عاد إلى ياسى بهدف نشر الإسلام فى تركستان ناقلاً مقام الإرشاد لعبد الخالق جوجد فانى بناءاً على ماوصاه به الشيخ يوسف الحمدانى عندما كان مرشداً .^ a b c d e f g h TDV, ؤ°slâm Ansiklopedisi, Cilt 3, sahife 161, ؤ°stanbul, 1989.

أنظر أيضا الطريقة النقشبندية -خواجه يوسف الحمدانى وعبدالخالق غجودانى


العمل العظيم ديوان الحكمه



الماده الاساسيه ديوان الحكمه .


قد تبنى أحمد يسوى بكتابه المسمى الحكمه الذى جمع بعد قرون ، من خلال أشعار الحكمه تسهيل الإسلام للأتراك . لهذا السبب أختار الدين الإسلامى والتقليد التركى انه المسار السليم الى الإيمان وأسلوب الحياه . وقُبل أحمد يسوى أنه مؤسس ال طريقة اليسويه قُبل الإسلام وعرف المجتمع التركى حديثا أتجاه التراث الدينى .


تأثيره على المجتمع



القرن العاشر الذى بدأ فيه إسلام شعب أتراك تركستان أصبح نقطه تحول تاريخيه لعالم الترك . وأعتباراً من هذا القرن اعتنق الأتراك الإسلام . كان أحمد يسوى سلطان شريعه الإسلام من ناحيه كان يحاول تعليم أركان وأداب الطريقه وأساسيات التصوف أخذ على عاتقه من ناحيه اخرى نشر عقيدة أهل البيت http //www.diyanet.gov.tr/tr/icerik/kulturumuzde-ehl-i-beyt-sevgisi/6665 ووضعها فى مكانها ، وترغيب الأتراك فى الاسلام . قُبلت أشعار الحكمه على أنها من وسائل التدريب فقد قيلت بدون أن تحمل مخاوف الفن والأبعاد الغنائيه . وعلى الرغم من أن يسوى كان على درايه تامه باللغه العربيه والفارسيه قد قد أعماله باللغه الفارسيهhttps //books.google.com.eg/books?hl tr&id rvksAAAAMAAJ&dq hazret-i+T C3 BCrkistan&q hazret-i+T C3 BCrkistan&redir_esc y search_anchor . وقد علق الاديب يحي كمال بياتلي بخصوص أحمد يسوى على النحو التالى من هذا أحمد يسوى؟ ستبحثون . وتجدوه هو أصل قوميتنا http //www.ayu.edu.tr/

ضريحه




الماده الاصليه ضريح خوجة أحمد يسوي .

أسس ضريحه من قبل تيمورلينك بين عامى 1389 و 1405 فى مدينه تركستان جنوب كازاخستان . وفى عام 2002 .قُبل على أنه أثر تاريخى عالمى من قبل ال يونسكو . تم ترميم مقبره أحمد يسوى من جديد من قبل الجمهوريه التركيه بإبداعات Tؤ°KA.https //books.google.com.eg/books?id 5mRpAAAAMAAJ&q Ahmet+Yesevi+t C3 BCrbesi+T C3 BCrkiye&dq Ahmet+Yesevi+t C3 BCrbesi+T C3 BCrkiye&lr &as_brr 0&hl tr&redir_esc y



أعماله


• أشعار ديوان الحكمه يحتوى الكتاب على أقدم وأشهر وأهم أداب التصوف التركى .

• عقيده العمل الرئيسى الذى تناول أركان الإسلام .

• فكرنامه كُتب من قبل تلاميذه وأنتسب إليه .


الوافدين الى الأناضول بعد وفاه احمد يسوى

استمر انتشار فكر أحمد يسوى قبل وفاته وفاته وبعد وفاته بمجئ مريديه ومؤيديه إلى الأناضول والمناطق الأخرى أعتباراً من القرن الثانى عشر . ومن المعروف أن أبناء ذاكير وأبناء بيدر هم أكبر ممثليه . يوجد أيضا فى أيامنا هذه ممثليه من أبناء ذاكير فى تركيا موجود منهم حوالى سبعين ألف فى تركمانستان . ومن الممكن ان يعد من بين أهم خلفائه الاخرين منصور عطا ، عبد المالك عطا ، سليمان حكيم عطا ، تاج خواجه وزنجى عطا





وفقاً ل أوليا چلبى بعض أعضاء ودارويش اليسويه المشهورين


على النحو التالى بعض من دراويش اليسويه - البكتاشيه الذين حددهم أوليا جلبي فى سياحه نامه صارى صالتوك فى الروملي ، داميرجى بابا فى دليورمان ، أع¤شار بابا فى نيازاباد ، بيردادا فى مارزيفون ، أق ياظلى فى فارنا باتوفا بلغاريا ، جايكلى بابا فى بورصة ، عبدالله موسى ، حورس بابا فى أسطنبول أونكابان ، أمير چين عثمان فى يوزغات ، جاى جاى دادا فى توكات ، الشيخ نورسات فى زيلا ، حاج بكتاش ولي فى نوشهر ، بابا إلياس فى أماصيا . أحمد يسوى المعروف بإلتزامه الشديد بالشريعه الإسلاميه والسنه النبويه وأستطاعته التوفيق بسهوله بين الشريعه والطريقه ، وأستقرار طريقته اليسويه وأنتشارها بسرعه بين المجتمع التركى ،فلو قبل تأثيرها الشديد على المجتمع والطرق المكونه من العلاهيون فى الأصل والتى ظهرت بعد ذلك مثل الطريقه الوفائيه ، البابيه ، الحيدريه و بكتاشية فإنه لايمكن الجزم ان الشخصيات المذكوره اعلاه منسوبون الى اليسويه . لا يمكن إنكار تأثر هؤلاء الدراويش بخوجة أحمد يسوي.


أنظر أيضا الطريقه الوفائيه ، البائيه ، الحيدريه و بكتاشية .


صندوق معلومات شخص

اسم خوجة احمد يسوي

صورة Khoja_Akhmet_Yassawi_Ashgabat

المكان آسيا الوسطى

حجم الصورة 200

عنوان الصورة نصب تذكاري عشق آباد

العرقية تركي

تاريخ الولادة 1093م

تاريخ الوفاة 1166م



أحمد يسوي أو عطا يسوي ( لغة قازاقية بالكازاخية زڑذ¾ذ¶ذ° ذگر…ذ¼ذµذ´ ذ¯رپرپذ°رƒذ¸، لغة أوزبكية بالأوزبكية Xoja Ahmad Yassaviy) ساريام 1093، تركستان (ياسي) 116. هو شاعر ومتصوف تركيا تركي. https //books.google.com.eg/books?vid ISBN1850654034&id iEJg6Ivwt2wC&pg PA373&lpg PA373&dq yasawi 2Bturkic&sig 7bAxvMT8QMobcUbAdZ8hTSBRBVc&hl en v onepage&q&f false



خوجة أحمد يسوي شاعر و فيلسوف ترك ي ولد سنة 1093-1166 في مدينة كازخستان تركستان الواقعة حاليا في كازخستان جمهورية كازخستان


كان أول شاعر اشتهر بالكتابة باللهجة التركية المحلية. كاتب المخطوطة هو إبراهيم ابن محمود ، وهو والد خواجه أحمد يسوي وكان شيخاً مشهوراً في إسفيجاب (سايرام حالياً في كازاخستان )، المدينة التي ولد فيها خواجه أحمد يسوي. وقد عُرف بالصلاح طوال حياته وكان الجميع يتهافتون عليه من جميع أنحاء آسيا الوسطى تبجيلاً له. ولقد قضى السنوات الأخيرة من عمره في حجرة صغيرة تحت الأرض تسمى خلوة. وقد أصبح ضريحه لاحقاً مزاراً للحجاج وموقعاً من مواقع التراث العالمي التابعة لل يونيسكو . تمت كتابة هذه المخطوطة في عام 1099 هجرية (1687-1688 ميلادية) بخط النستعليق، ويظهر اسم آخر ناسخ قام بكتابتها، وهو مراد ملا تنكربردي ابن يار محمد حاجي، في نهاية المخطوطة. يُظهر الجانب الآخر للمخطوطة ختماً غريباً، يصوِّر أوراقاً نباتية. في منتصف الختم، يوجد نقش للاسم؛ سلطان أحمد يسوي، تحيط به أسماء تلاميذه العشرةأ.د. محمد البخاري الشاعر المتصوف والعالم الإسلامي الكبير خوجه أحمد يسوي

شاركنا رأيك

كلمات مرتبطه: خوجة أحمد يسوي عنه
 
التعليقات

لم يعلق احد حتى الآن .. كن اول من يعلق بالضغط هنا

أقسام الموقع المتنوعة أوجدت لخدمة الزائر ليسهل عليه تصفح الموقع بسلاسة وأخذ المعلومات تصفح هذا الموضوع خوجة أحمد يسوي عنه ويمكنك مراسلتنا في حال الملاحظات او التعديل او الإضافة او طلب حذف الموضوع ...آخر تعديل اليوم 24/07/2021
شاهد الجديد لهذه المواقع
آخر الزيارات
موضوعات مختارة