شبكة بحوث وتقارير ومعلومات
تجربة هيدر2
اليوم: الاثنين 15 ابريل 2024 , الساعة: 3:49 ص


اخر المشاهدات
الأكثر قراءة
اعلانات

مرحبا بكم في شبكة بحوث وتقارير ومعلومات


عزيزي زائر شبكة بحوث وتقارير ومعلومات.. تم إعداد وإختيار هذا الموضوع [ تأملات قرآنية ] أهم 7 أسرار لسورة يس # اخر تحديث اليوم 2024-04-15 فإن كان لديك ملاحظة او توجيه يمكنك مراسلتنا من خلال الخيارات الموجودة بالموضوع.. وكذلك يمكنك زيارة القسم , وهنا نبذه عنها وتصفح المواضيع المتنوعه... آخر تحديث للمعلومات بتاريخ اليوم 21/03/2024

اعلانات

[ تأملات قرآنية ] أهم 7 أسرار لسورة يس # اخر تحديث اليوم 2024-04-15

آخر تحديث منذ 24 يوم و 8 ساعة
4 مشاهدة

تم النشر اليوم 2024-04-15 | أهم 7 أسرار لسورة يس

سورة يس


سورة يس من السور المكية التي أنزلت على الرسول محمد صلى الله عليه وسلم في مكة المكرمة حيث ضمت سورة يس الكثير من المعاني التي تدل على وجود إله واحد حيث تتكدس العبد له وحده لا يمكن أن يكون له شريك في العبودية.تُعتبر سورة يس نصف القرآن الكريم فعند قراءتها في اليوم الواحد يعادل قراءة القرآن الكريم بالكامل، وضمت سورة يس أيضاً كيفية الثواب والعقاب في الدنيا والآخرة حيث جاءت بالدلائل على تلك الكلام، وهذا يكون آية للناس ويخف من على رأس سيد الخلق سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.

سر قراءة سورة يس


يشعر المرء عند تلاوة السورة بالراحة النفسية والذهنية، ولابد عند تلاوة السورة أن يكون لديك نية صافية للتوبة إلى الله وقضاء حاجتك فعن أبي هريرة قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (من قرأ سورة يس في ليلة أبتغاء وجه الله غُفر له في تلك الليلة).لسورة يس فضل كبير فمن قرأها حين يمسي وحين يصبح غفر الله له ما تقدم من ذنبه وما تأخر.لقبت هذه السورة بقلب القرآن فقال الرسول صلى الله عليه وسلم (إِنَّ لِكُلِّ شَيْءٍ قلباً وقلب القرآن يس).تقرأ السورة على الميت وذلك تخفيف لسكرات الموت له يروي أبو الدّرداء عن النبي عليه الصلاة والسلام أنه قال (ما من ميت يموت فيقرأ عنده يس إلّا هوّن الله عليه).وردت في سورة يس قصة من القصص القرأنية وهي قصة أصحاب القرية والرجل الصالح وقيل أنة رجل نجار يسمى حبيب النجار كان يعمل في مدينة أنطاكيا فالتقى بالأنبياء الثلاثة فسألهم من أنتم فقالوا أنبياء ودار بينهم حوار فأسلم لهم وتفقه على أيديهم فأصبح داعية من الطراز الأعظم الفريد ولكنه وجد أهل أنطاكية يكذبون هؤلاء الرسل فجاء حبيب النجار (مؤمن آل يس) يدعو قومه إلى الإيمان وتصديق الرسل ويصف القرآن ذلك فيقول {وَجَاءَ مِنْ أَقْصَى الْمَدِينَةِ رَجُلٌ يَسْعَى قَالَ يَاقَوْمِ اتَّبِعُوا الْمُرْسَلِينَ ( 20 ) اتَّبِعُوا مَنْ لَا يَسْأَلُكُمْ أَجْرًا وَهُمْ مُهْتَدُونَ ( 21 ) وَمَا لِيَ لَا أَعْبُدُ الَّذِي فَطَرَنِي وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ ( 22 ) أَأَتَّخِذُ مِنْ دُونِهِ آلِهَةً إِنْ يُرِدْنِ الرَّحْمَنُ بِضُرٍّ لَا تُغْنِ عَنِّي شَفَاعَتُهُمْ شَيْئًا وَلَا يُنْقِذُونِ ( 23 ) إِنِّي إِذًا لَفِي ضَلَالٍ مُبِينٍ ( 24 ) إِنِّي آمَنْتُ بِرَبِّكُمْ فَاسْمَعُونِ ( 25 )}. فحدثهم حبيب النجار عن أسباب إيمانه وناشد فيهم الفطرة السليمة التي أستيقظت فيه فقال “ومالي لا أعبد الذي فطرني وإليه ترجعون أأتخذ من دونه آلهة إن يردن الرحمن بضر لا تغن عني شفاعتهم شيئاً ولا ينقذون إني إذاً لفي ضلال مبين”، ولكن قومه زاداو في طغيانهم فقتلوا قيل إنه لما وقف حبيب النجار يبلغ الدعوة أشبعه قومه ضرباً وركلاً حتى وقع على الأرض سريعاً فوقفوا على بطنه ففتكوا أمعائه وعندما خرجت منه روحه بُشِّر {قِيلَ ادْخُلِ الْجَنَّةَ قَالَ يَا لَيْتَ قَوْمِي يَعْلَمُونَ (26) بِمَا غَفَرَ لِي رَبِّي وَجَعَلَنِي مِنَ الْمُكْرَمِينَ (27)}. فدخل الجنة صحيحاً معافياً خالياً من الأمراض والأسقام وغفر الله له ذنبه وأكرمه.



أسباب نزول سورة يس


عن أبي مالك أن أبي بن خلف الجمحي جاء إلى رسول الله بعظم حائل ففته بين يديه وقال يا محمد يبعث الله هذا بعد ما أرم فقال نعم يبعث الله هذا ويميتك ثم يحييك ثم يدخلك نار جهنم فنزلت آيات هذه السورة لتتحدث عن البعث والنشور يوم القيامة.أخبرنا الشريف إسماعيل بن الحسن بن محمد بن الحسن الطبري قال حدثني جدي قال أخبرنا عبد الله بن محمد بن الشرقي قال حدثنا عبد الرحمن بن شر قال حدثنا عبد الرزاق قال أخبرنا الثوري عن سعيد بن طريف عن أبي نضرة عن أبي سعيد قال شكت بنو سلمة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد منازلهم من المسجد فأنزل الله تعالى “إِنَّا نَحْنُ نُحْيِي الْمَوْتَىٰ وَنَكْتُبُ مَا قَدَّمُوا وَآثَارَهُمْ ۚ وَكُلَّ شَيْءٍ أَحْصَيْنَاهُ فِي إِمَامٍ مُّبِينٍ” (12) فقال النبي صلى الله عليه وسلم” عليكم منازلكم فإنما تكتب آثاركم “.

المواضيع التي تناولتها سورة يس


إبتدأت السورة بالحديث عن صدق الوحي وصدق رسالة محمد صلى الله عليه وسلم ثم تحدثت عن كفار قريش الذين تمادوا في الضلال وأستمروا بتكذيبهم للرسول صلى الله عليه وسلم مما جعلهم يستحقون العذاب الذي أصابهم.إنتقلت السورة لتتحدث عن أصحاب قرية أنطاكية الذين كذبوا الرسل ولم يوحدوا الله تعالى حيث حذرت ممن يكذبون الرسل من خلال سرد القصص للعظة والأعتبار لمن تبع من الأمم.أنتقلت السورة أيضاً للحديث عن الداعية المؤمن حبيب النجار الذي حاول دعوة قومه وإقناعهم بتوحيد الله تعالى وعبادته وحده إلا أنهم أستكبروا وأستمروا في ضلالهم وطغيانهم بل وقتلوه أيضا فأدخله الله تعالى الجنة جزاء له على إيمانه وصبره بينما عاقب قومه شر عقاب على كفرهم وأستكبارهم، كما تحدثت السورة عن مظاهر وحدانية الله تعالى الموجودة في الكون حيث تكون الأرض جرداء ثم يدب الله تعالى بها الحياة ومظهر الليل الذي ينسلخ عنه النهار ليتحول إلى ليل دامس كما ذكرت سطوع أشعة الشمس التي تدور في فلك ثابت لا يتغير ولا تخرج منه، إنتقلت السورة إلى الحديث عن البعث والنشور بعد الموت يوم القيامة وذكرت أهل الجنة وأهل النار، وكيف يكون هناك تفريق بين المجرمين والصالحين وكيف أن كل يأخذ جزاءه كما ختمت السورة بالحديث عن البعث والجزاء ووضحت الأدلة والبراهين التي تدل على قيامهم.
شاركنا رأيك

 
التعليقات

لم يعلق احد حتى الآن .. كن اول من يعلق بالضغط هنا

أقسام شبكة بحوث وتقارير ومعلومات عملت لخدمة الزائر ليسهل عليه تصفح الموقع بسلاسة وأخذ المعلومات تصفح هذا الموضوع [ تأملات قرآنية ] أهم 7 أسرار لسورة يس # اخر تحديث اليوم 2024-04-15 ويمكنك مراسلتنا في حال الملاحظات او التعديل او الإضافة او طلب حذف الموضوع ...آخر تعديل اليوم 21/03/2024


اعلانات العرب الآن