شبكة بحوث وتقارير ومعلومات
تجربة هيدر2
اليوم: الاثنين 15 ابريل 2024 , الساعة: 3:12 ص


اخر المشاهدات
الأكثر قراءة
اعلانات

مرحبا بكم في شبكة بحوث وتقارير ومعلومات


عزيزي زائر شبكة بحوث وتقارير ومعلومات.. تم إعداد وإختيار هذا الموضوع هل تناول كبدة الغنم أو البقر بالنسبة للحامل يسبب تخلفاً للجنين؟! # اخر تحديث اليوم 2024-04-15 فإن كان لديك ملاحظة او توجيه يمكنك مراسلتنا من خلال الخيارات الموجودة بالموضوع.. وكذلك يمكنك زيارة القسم , وهنا نبذه عنها وتصفح المواضيع المتنوعه... آخر تحديث للمعلومات بتاريخ اليوم 23/09/2023

اعلانات

هل تناول كبدة الغنم أو البقر بالنسبة للحامل يسبب تخلفاً للجنين؟! # اخر تحديث اليوم 2024-04-15

آخر تحديث منذ 6 شهر و 24 يوم
1 مشاهدة

هل صحيح أن تناول كبدة الغنم أو البقر بالنسبة للحامل يسبب تخلفاً للجنين؟!

ولكم الشكر والتقدير.

فإن الحامل ومن تخطط أن تحمل عليها أن تتجنب تناول لحم الكبد سواءً كبد البقر أو الغنم أو مشتقات الكبد؛ لأنها تحتوى على نسبة عالية من الفيتامين (a)، وهذا قد يسبب تشوهاتٍ جنينية، خاصة إن زاد تناولها في الثلاثة الأشهر الأولى من الحمل.

ويعتبر كبد الدجاج أقل احتواءً على الفيتامين (a) من كبد البقر أو الغنم، فإن أرادت المرأة الحامل أن تتناول القليل من الكبد فيمكنها تناول القليل من كبد الدجاج، وبعد الثلاثة أشهر الأولى فإن فترة خطر التشوه تقل كثيراً، لذا فإن التركيز هو على ما قبل الحمل، وأثناء الثلث الأول من الحمل.


شاركنا رأيك

 
التعليقات

لم يعلق احد حتى الآن .. كن اول من يعلق بالضغط هنا

أقسام شبكة بحوث وتقارير ومعلومات عملت لخدمة الزائر ليسهل عليه تصفح الموقع بسلاسة وأخذ المعلومات تصفح هذا الموضوع هل تناول كبدة الغنم أو البقر بالنسبة للحامل يسبب تخلفاً للجنين؟! # اخر تحديث اليوم 2024-04-15 ويمكنك مراسلتنا في حال الملاحظات او التعديل او الإضافة او طلب حذف الموضوع ...آخر تعديل اليوم 23/09/2023


اعلانات العرب الآن